فضائح مالية تكشف تورط مسؤولين بوزارة الشباب

آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 8:56 صباحًا

هنا الخبر

كشفت مصادر جد مطلعة، أن مديرين مركزيين تورطوا في فضائح مالية لها علاقة بالمخيمات الصيفية، أبرزها فضيحة صفقة الخيام الرديئة، والطلبات الخاصة بإعداد وتنظيف المخيمات.

وحسب ما أوردته يومية “الصباح” فإن “رشيد الطالبي العلمي” الوزير الوصي على القطاع قرر إحالة ملفات الفساد التي ارتبطت بالمخيمات الصيفية على القضاء، وشن حملة تغييرات واسعة في صفوف كل الأسماء التي راكمت “«ثروة” من عائدات المخيمات، سواء على مستوى إبرام صفقات التغذية، أو تجهيز المخيمات بخيام هشة ورديئة من قبل موظف سابق في الوزارة، تحول، بتعليمات من مدير مركزي إلى مقاول.

وشرع الوزير التجمعي، بعيدا عن عيون الكاتب العام للوزارة، في إعداد لائحة جديدة باسم المناديب، خصوصا بعد اصطدامه مع مندوب الخميسات، بسبب فرض إتاوات على جمعيات رياضية من أجل السماح لها بالاستفادة من القاعة المغطاة.

وأضافت اليومية ، أن ما زاد من غضب وزير الشباب والرياضة الذي منح الحرية للمسؤولين خلال موسم التخييم، هو توصله بتقرير مفصل، حول تورط رئيس مخيم في إقليم صفرو، في إبرام صفقة تغذية غير سليمة، كشفت عن لحوم فاسدة، قادت أطفال المخيمات وآبائهم إلى الاحتجاج، والتوجه إلى القضاء من أجل محاكمة هذا الإطار الذي يعمل في وزارة الشباب والرياضة.  وأدانت المحكمة الابتدائية هذا المسؤول بثمانية أشهر موقوفة التنفيذ، فيما مازالت الإدارة المركزية للوزارة لم يصدر عنها أي قرار إداري في حقه.

 وكشفت فضيحة اللحوم الفاسدة التي تسببت في تسمم أطفال أبرياء، عن تورط العديد من مسؤولي الوزارة جهويا، ممن يأتمرون بتعليمات مسؤولين كبار في المركز، عن “لوبي” منظم ومحكم، يتشكل من مقاولين وممونين وأصحاب شركات، يقتسمون في ما بينهم “خيرات” الاعتمادات المالية التي تخصص لموسم التخييم.

2017-09-12 2017-09-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

abderrahim elmahfoudi